تخطط واتساب (WhatsApp) لإعادة تقديم سياسة الخصوصية الجديدة التي أشعلت رد فعل عنيفا ضد تطبيق المراسلة المملوك لفيسبوك (Facebook).

وقالت الشركة إنها ستخطر المستخدمين بسياسة الخصوصية الجديدة “في الأسابيع المقبلة”، وستوفر مزيدا من المعلومات حول التغييرات قبل مطالبة المستخدمين بالموافقة على الشروط الجديدة.

وكتبت واتساب في منشور على مدونتها، “في الأسابيع المقبلة، ستظهر لافتة في واتساب توفر مزيدا من المعلومات التي يمكن للأشخاص قراءتها. لقد قمنا بتضمين المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها. في النهاية، سنبدأ في تذكير الأشخاص بمراجعة وقبول هذه التحديثات لمواصلة استخدام واتساب”.

سياسة الخصوصية هي نفسها التي قدمتها الشركة في يناير/كانون الثاني، والتي تم تأجيل طرحها في وقت لاحق بسبب غضب المستخدمين المتزايد.

وأكد متحدث باسم واتساب أنه سيتعين على المستخدمين في النهاية الموافقة على الشروط الجديدة بحلول 15 مايو/أيار، عندما تدخل السياسة الجديدة حيز التنفيذ.